الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب

الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب

الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب إنّه الوقت الأنسب لتفكّر مليّا ً بشكل مستقبلك القادم، فـأنت اليوم على أبواب الدراسة الجامعية. فالشهادة الجامعية أصبحت بحوزتك بعد طول جهد وانتظار، وباب مستقبلك ينتظر منك أن تحسن اختيار الجامعة التي سوف تؤهلك لدخول سوق العمل بكل خبرة وثقة. بالتأكيد هذه الخطوة ليست سهلة وتحتاج منك أن تتعمق في دراستها، لأنك تستحق الأفضل وترغب في أن تفوز بنتائج مضمونة عندما تحتضن شهادة تخرجك بعد سنوات من التعب والسهر والجد. فلا شك أنك تطمح لاختيار أفضل جامعات العالم في جودة تعليمها ومنحها شهادات مصدقة دوليّا ً ومعترف بها في معظم بلدان العالم من أوروبا وأمريكا والدول العربية.

فهل تظن أن هنالك فرصة أفضل من إتمام الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب بشكل خاص؟ وهل اطلعت على ميزات الدراسة في ماليزيا للمغاربة أو السعوديين أوالليبين والكثير من الجنسيات العربية؟  فالدراسة في جامعات هذا البلد العريق والمضياف تتمتع بميزات كثيرة. يأتي في مقدمتها تنوع مجالات الدراسة فيها وتعدد اختصاصاتها التي تتيح لك الاختيار بكل حرية. سواء كنت ترغب بدراسة الاختصاصات العلمية كالطب والهندسة أو دراسة القانون في ماليزيا باللغة العربية أو أي اختصاص آخر. فضلاً عن جودة التعليم وانخفاض تكاليف الدراسة فيها فتكلفة الدراسة في جامعة ماليزيا باهانج على سبيل المثال لا الحصر. فتعد مقبولة وغير باهضة بالمقارنة مع غيرها من جامعات العالم الأخرى التي تدرس بنفس المستوى. إلى جانب ما تمنحك إياه فضلا ً عما سبق  من بيئة دراسية أشبه بالمثالية ضمن أجوائها الساحرة بما تمتلكه هذه البلد من طبيعة خلابة ستجعلك تسكن طوال فترة دراستك في أحضان الجمال. ففي بلد كهذا لن تشعر بالغربة كما تتصور.

فلا داعي للقلق واستباق الأمور، فهذا البلد وأهله اللطفاء سوف يحيطونك بالترحيب لتشعر بدفء إقامتك فيها وكأنك بين أهلك وفي أحضان بلدك. فهل تعتقد أنك سوف تجد مثل هذه المغريات في بلد آخر غير ماليزيا كي تختاره وجهتك الدراسية المثلى؟

الدراسة في ماليزيا للسعوديين

لم يعد يخفى على أحد الاهتمام الفائق الذي يحظى به الدارس السعودي في جامعات ماليزيا. فمميزات الدراسة في ماليزيا للسعوديين تُعد كثيرة ولا تكاد تحصى، مما يجعل ذلك عامل جذب مغرٍ للطلبة. فإلى جانب المكانة العالية والمميزة التي تصدرتها الجامعات الماليزية عالميا ً من حيث ارتفاع جودة التعليم فيها. إذ يعد بدوره عامل جوهريّ لاختيارها الوجهة الدراسية الأمثل للطالب السعودي الطامح بخبرة أكاديمية عالية وذلك مقابل تكلفة مادية مقبولة ومناسبة لإمكانيات الطلبة الراغبين بمتابعة الدراسة الأكاديمية فيها أو دراسة الماجستير والدكتوراه أي كان الاختصاص الذي يختارونه. إضافة إلى عمل هذه الجامعات الجاد والحريص على الربط بين الدراسة النظرية فيها والجانب التطبيقي طوال مدة الدراسة وبعد التخرج عن طريق مكاتب خاصة للتوظيف تعمل على تأمين فرص عمل للطلاب. مما يضمن لهم الحصول على خبرة عالية تؤهلهم بشكل جدي لدخول سوق العمل بكل ثقة. بمجرد تحقيق الدارس السعودي الشروط التالية:

1 – أن يكون الطالب قد نال الشهادة الثانوية العامة مصدقة من قِبل وزارة التعليم العالي في السعودية ومترجمة باللغة الإنكليزية.

2 – أن يكون حاصلا ً على فيزا دراسة في ماليزيا من خلال فوزه بقبول جامعي في أحد جامعاتها.

3 – يفضّل أن يكون مجتازا ً بنجاح اختبار الآيلتس أو التوفل في اللغة الانكليزية. أو سوف يضطر للخضوع إلى دورة تدريبية في اللغة الإنكليزية قبل البدء في الدراسة الجامعية.

4 – تأمين الأوراق المطلوبة للتسجيل كاملة ومترجمة باللغة الإنكليزية. من ضمنها نسخة عن الشهادة الثانوية ونسخة عن جواز السفر غير منتهي الصلاحية و صور شخصية حديثة وبخلفية بيضاء. إضافة إلى نسخة عن رصيده البنكي الذي يكفل للجامعة تحصيل مستحقاتها المادية منه بعد انتهاء الدراسة.

الدراسة في ماليزيا للسودانيين

إن الطابع الإسلامي الذي ينعكس على طبيعة الحياة الماليزية يجعل من هذا البلد قِبلة العرب سواء كانوا سيّاح أو دارسين. فحال الطالب السودانيّ كحال أيّ طالب عربي آخر يحرص على مستقبله الدراسي ومن ثم المهني. لذلك يرى أن من حقه ألا يفوت الفرصة المتاحة له من قِبل هذا البلد العريق الذي يشرع أبواب جامعاته لاستقباله. فالدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب ومن ضمنهم السودانين لا تختلف من حيث الإغراءات والميزات عن غيرها تلك التي تقدّم لأي دارس وافد آخر. فكل ما تحتاجه هو أن تأخذ القرار وتبدأ بإجراءات التسجيل.

فتجمع كل ما يتطلبه الحصول على فيزا دراسة في ماليزيا من أوراق رسمية  كنسخة عن جواز سفر فعّال وغير منتهي الصلاحية و صورة عنه تتضمن كل معلوماته، رسالة موافقة من قِبل الجامعة التي تفضّل الدراسة فيها. وأيضا كل ما لديك من شهادات سابقة على رأسها شهادة الثانوية العامة، وشهادة صحية تضمن عدم إصابته بأي أمراض سارية أو معدية. إلى جانب تعهد رسمي منك شخصيّا ً يضمن التزامك بالقوانين الخاصة بالهجرة في ماليزيا وعدم الإخلال بها، إلى جانب امتلاكك لشهادة باللغة الإنكليزية سواء التوفل أو الآيلتس أوما فيه مستواها.

كما يمكنك كدارس سوداني تحقيق الريادة في الاستفادة مما تقدمه الكثير الجامعات الماليزية من منح دراسية تتيح لك دراسة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه وعلى رأسها جامعة موناش.

الدراسة في ماليزيا لليبيين

من البديهي كدارس ليبيّ يرغب في إتمام دراسته الجامعية في إحدى جامعات ماليزيا أن يبحث عما يطمئنه على وضعه الدراسي وطبيعة البيئة الدراسية التي سينضم إليها. فلا نستغرب أن تنهال علينا بوابل من الأسئلة التي تشغل بالك لتتخلص من القلق والريبة التي تنتابك جراء هذه الخطوة المصيرية. فقد تسأل هل الدراسة في ماليزيا تكاليفها باهضة؟ وهل حصول الدارس الليبي على فيزا دراسة في ماليزيا أمر متاح بسهولة؟ وما هي الجامعات الماليزية المعتمدة في ليبيا؟ وما شروط التسجيل في إحدى جامعات ماليزيا إذا رغبت بدراسة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه؟.

نحن في هذا المقال سوف نبث لك البشرى التي تود سماعها ونجيبك برحابة صدر عن تساؤلاتك الذكية خطوة خطوة. أمّا بشأن تكاليف الدراسة في ماليزيا فلا داعي للقلق فالدارس الليبي كغيره من الدارسين الوافدين لن ترهقه الجامعات الماليزية بمبالغ طائلة مقابل شهادة معترف بها عالميا ً. كما أنه وبكل سهولة يمكنه الحصول على فيزا دراسة في أفضل جامعات ماليزيا المعتمدة في ليبيا كجامعة ماليزيا ترينجانو وجامعة مالايا وجامعة ماليزيا صباح وكثير من الجامعات الأخرى. أما عن شروط التسجيل فلا تختلف عن الشروط الواجب تحقيقيها من قِبل أي دارس وافد آخر كأن تكون حاصلا ً على شهادة ثانوية عامة بمعدل لا يقل عن 70% إذا كنت ترغب بدراسة أي اختصاص جامعي. أو شهادة بكالوريوس بذات المعدل لدراسة الماجستير أو المعدل نفسه في شهادة الماجستير لدراسة الدكتوراه. إلى جانب كل الأوراق الرسمية المطلوبة للتسجيل في الجامعة وصورة من جواز السفر الفعّال وشهادة باللغة الإنكليزية بمستوى التوفل او الآيلتس.

هل يجول بخاطرك أي سؤال؟ لا تتردد بالتواصل مع تويسفس للخدمات الطلابية قبل واثناء وبعد مرحلتك الدراسية

الدراسة في ماليزيا للمصريين

ماذا تنتظر؟ إن الدراسة في ماليزيا للمصريين متاحة على أفضل وجه. فلا تتردد في الفوز بالحصول على فيزا دراسة في إحدى جامعاتها الأفضل عالمياً. فبعد أن تختم دراستك الثانوية بالحصول على شهادة الثانوية العامة ما عليك إلا أن تتقدم لاختبار دولي معتمد ومختص لقبول الدراسات العليا في ماليزيا. وعندما تتكلل خطوتك هذه بالنجاح يصبح الحصول على الفيزا الدراسية فيها أمرا ً ميسرا ً. ولا تعتقد أن شروط الحصول عليها تختلف عن أي فيزا لدارس وافد آخر طبعا ً لا.  فالشروط واحدة وكل ما عليك هو التعرف على الأوراق المطلوبة والمسارعة إلى التواصل مع الجامعة التي ترغب الفوز بمقعدك الدراسي الذهبي فيها.

الأسئلة الشائعة حول الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب:

1 – هل الدراسة في ماليزيا باللغة المالاوية ؟

إن كثيرا ًمن الجامعات الحكومية في ماليزيا تعتمد في تدريسها على اللغة المالاوية على عكس الجامعات الخاصة.
 2 – ما هي لغة الدراسة في ماليزيا ؟

إن اللغة الإنجليزية هي لغة التدريس المعتمدة في معظم كليات ماليزيا الخاصة و عدد من جامعاتها الحكومية. فهي اللغة الأكثر تداولا ًبين طلاب البلد الأصليين والطلاب الدوليين

3 – كم تكلفة الدراسة في ماليزيا بالجنيه المصري ؟


إن تكلفة دراسة الطب في ماليزيا 85000 رينجت و يعادل 478222.057 جينيه مصري وتختلف باختلاف الجامعة طبعا ً. أما تكاليف دراسة البكالوريوس 2500 دولار  ويعادل 77250 جينيه مصري. والماجستير 3500 دولار  يعادل  108.150جينيه مصري. أما الدكتوراه 3800  دولار و يعادل 117.420 جينيه مصري، باعتبار أن الدولار الواحد  يعادل  30.90 جينيه مصري

وفي ختام مقالنا الدراسة في جامعات ماليزيا للطلبة العرب. نرجو أن نكون قد أوفينا هذا المقال حقه من المعلومات التي يحتاجها كل دارس عربي يطمح بنيل الحظوة في الفوز بمقد جامعي في إحدى جامعات ماليزيا مستفيدا ً من ميزات الدراسة الجامعية فيها.

اقرأ المزيد:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *